مر عدد كبير من الأجانب ،و العرب من حاملي الجنسيات المختلفة بتجربة لا تنسى داخل معتقل غوانتانامو مما شكل رغبة عند الكثير من الناس عن معرفة عدة حقائق بشأن تلك المعتقل فقط عزيزي القارئ من خلال متابعتك للسطور التالية لهذه المقالة سوف تعرف حقائق لا تعرفها من قبل عن معتقل غوانتانامو .. 
أين يقع معتقل غوانتانامو ..؟ يتخد تلك العتقل موقع متميز حيث يقع بجنوب شرق كوبا تحديداً بداخل قاعدة بحرية أمريكية ،و يعتبر من السجون سيئة السمعة .

لما تم إنشاء تلك المعتقل ..؟ مؤسس المعتقل هو جورج بوش رئيس الولايات المتحدة السابقة ،و كان قد نجح في انشاء تلك المعتقل عقب هجمات سبتمبر ،و قيام الولايات المتحدة الأمريكية بغزو أفغانستان .. فكان يريد أن يجعل تلك المعتقل محبساً يلقي به المشتبه بهم من الأجانب ،و جاء افتتاح معتقل غوانتانامو في عام 2002 ،و منذ افتتاحه ضم ما يقرب من سبعمائة و تسعة و سبعين سجين . 
موقف بارك أوباما من معتقل غوانتانامو ..؟ جاءت مواقف الرئيس الأمريكي أوباما مخالفة تماما لجورج بوش حيث رأى أوباما أنه من الضروري أن يتم إغلاق تلك المعتقل لأن وجوده يسبب ضرراً للولايات المتحدة الأمريكية كونه يضر بالعلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية ،و الدول التي تساعدها في القضاء على الإرهاب .. ،و من ناحية أخرى معتقتل غوانتانامو لم يكن متفقاً مع قيم الولايات المتحدة الأمريكية كما أن تلك المعتقل يتكلف تكاليف باهظة تصل إلى حوالي أربعمائة وخمسة و أربعون مليون دولار كل عام ،و تكمن خطورة بقاء تلك الكعتقل في كونه يبدو محفزاً لتجنيد الجهاديين ..
أسباب بقاء المعتقل حتى الآن .. بالرغم من أن بارك أوباما يريد بكل الطرق أن يغلقه إلا إن اجراءات إغلاقه تستدعي أن يحصل على موافقة الكونغرس الأمريكي و تكمن صعوبة الحصول على تلك الموافقة لأن الحزب المسيطر على الغالبية في الكونغرس هو الحزب الجمهوري الذي يدعم جمهوره فكرة بقاء المعتقل .
موقف المعارضين لفكرة إغلاق المعتقل .. يرى دونالد ترامب أنه فور انتخابه سيسعى لإمتلاء المعتقل بالسجناء ،و سيجعل حياة السجناء في تلك المعتقل أكثر جحيماً .
سجناء معقتل غوانتانامو.. يضم معتقل غوانتانامو عدد كبير من السجناء يحملون مختلف الجنسيات فأغلبهم من اليمن ،و السعودية ،و من الأفغان أيضاً حيث تصل نسبتهم إلى حوالي 60% ،و الباقي من جنسيات مختلفة ،و في عهد بوش تم اطلاق سراح عدد من السجناء ،و توفى داخل تلك المعتقل آخرون ،و في ظل حكم أوباما وافق على اطلاق سراح عدد كبير من السجناء وصل إلى حوالي 161 سجين ،و تم ترحيلهم إلى دول مختلفة ولكن الأشخاص الذين تم الإفراج عنهم في عهد بوش تبين من خلال الإستخبارات الأمريكية أن نسبة كبيرة منهم قاموا بالمشاركة في أعمال مسلحة أخرى ،و لكن الذين تم الإفراج عنهم في عهد أوباما أغلبهم لم يقوموا بإرتكاب جرائم جديدة ،و لم يشاركوا فيأعمال مسلحة ،و استقبلت بالفعل عدد كبير من السجناء الذين كانوا متجزين في معتقل غوانتانامو من بينهم المملكة العربية السعودية ،و انجلترا ،و سلطنة عمان ،و بلاد أخرى 
.

من هم سجناء المعتقل ..؟ يوجد في معتقل غوانتانامو عدد من السجناء يصل إلى حوالي 61 سجين ،و من المتوقع أن يتم الإفراج على حوالي عشرون سجين ،و لكن من المؤكد أنه سيبقى من لم يتم محاكمته حتى الآن مثل خالد شيخ محمد ،و رمزي بن الشيبة ،و مصطفي أحمد الحساوي ،و السمة المشتركة بين هؤلاء هو الإتهامات الموجهة لديهم فجميعهم من المشتبه فيهم بتدبير أحداث الحادي ،و العشرين من سبتمبر